ساب يفوز بجائزة أفضل بنك لتمويل التجارة لمساندته لعملائه من الشركات

ربيع الأول 1431

فاز ساب بإحدى أهم جوائز قطاع الخدمات المالية للمرة الثانية على التوالي تقديرا للدعم الذي قدمه لعملائه من الشركات أثناء الأزمة الاقتصادية العالمية.

حيث تم اختيار سـاب كأفضل بنك في مجال تمويل التجارة في المملكة العربية السعودية للعام 2010، من قبل مجلة "غلوبال فاينانس" ذات الشهرة العالمية، بعد أن فاز بنفس الجائزة خلال العام الماضي.

وفي تعليقه على الجوائز الممنوحة على نطاق العالم قال السيد/ جوزيف جيارابوتو، ناشر ورئيس مجلة غلوبال فاينانس: "لقد انخفض حجم تمويل التجارة العالمية بشكل حاد خلال عام 2009 للحد الذي أصبح فيه انعدام التمويل جزءا من أسباب تراجع التجارة العالمية. ولذا فقد قمنا باختيار البنوك التي وقفت بجانب عملائها (في كل دولة) خلال أزمة الائتمان، وابتدعت طرقا لتقليل المخاطر وتسريع التدفقات النقدية من المعاملات الدولية ".

وبالنسبة لـساب، فإن مساندة العملاء في عام 2009 قد برزت من خلال إنشاء أكاديمية ساب للخدمات التجارية والتي صممت لتدريب عملاء الشركات على الإدارة الأفضل وعلى تقليل المخاطر التي تنطوي عليها التجارة الدولية أثناء الأزمة المالية. وقد شهد العام أيضا عمل ساب عن قرب مع مؤسسة التمويل الدولية من خلال مبادرة مبتكرة توفر للعملاء إمكانية الاستمرار في الحصول على الأعمال على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي تواجه الأسواق الخارجية.

وبهده المناسبة صرح الأستاذ/ عادل الناصر، نائب العضو المنتدب في ساب، قائلا: "لقد كان من أولوياتنا خلال تلك الأوقات الصعبة العناية بالعميل بمعنى ألا نوفر لهم أعلى مستويات الدعم الممكنة فحسب، بل علينا أيضاً أن نقدم لهم خدمات مبتكرة لمساعدتهم على تقليل المخاطر أثناء توسع أعمالهم، ونتيجة لذلك فقد رسخت علاقاتنا مع قاعدة عملائنا الشركات".

وأضاف: "نحن سعداء بالتقدير المستمر الذي نجده لخدماتنا في تمويل التجارة في المملكة من خلال منح هذه الجائزة للسنة الثانية على التوالي من قبل مجلة غلوبال فاينانس، الرائدة في هذا المجال".

وقال: "يحق لموظفينا الفخر بهذا الانجاز بحصد جوائز متتالية، والتي تمثل تأكيدا جازما للجهود التي يبذلها ساب في سبيل مساندة قطاع الأعمال السعودي للتغلب على تحديات التجارة العالمية التي برزت أثناء تلك الفترة الاقتصادية الصعبة". 15 فبراير 2010