• طباعة طباعة

طموح الشباب

تظهر الاحصائيات أن ٦٠٪ من السعوديين تحت سن الثلاثين، ومع نسبة كهذه من غير المستغرب أن يختار ساب فئة الشباب لتكون من أولوياته، وأن يسعى دائماً لإيجاد أفضل الطرق لمساعدة شباب المملكة لتحقيق طموحاتهم والاستفادة من جميع امكانياتهم.

يوفر برنامج الادخار النصائح والمشورة حول كيفـية إدارة الشؤون المالية بذكاء، مما يساعد على جعل الجيل القادم أكثر وعياً بالأمور المالية. كما تسهّل أكاديمية ساب على الخريجين الجدد الدخول إلى عالم العمل، مع إتاحة فرص توظيف الخريجين داخل ساب، يوفّر برنامجنا الإرشادات والتخطيط وتقييم المخاطر للشركات الصغيرة والمتوسطة  المساعدة  للشباب لإقامة مشاريع صغيرة ناجحة خاصة بهم.

تفاصيل البرامج الثلاثة الخاصة بالشباب:

برنامج ساب للادخار

هو برنامج تفاعلي للشباب السعودي، صمم لمساعدتهم على التوفـير والادخار للغد، من خلال التفريق بين الرغبة والاحتياجات اليومية.

للوصول إلى هذا الجيل الرقمي (الذي يشاهد اليوتيوب أكثر من التلفزيون)، يتم إيصال النصائح الأساسية والتخطيط المالي عبر الإنترنت من خلال مسلسل القرش الأبيض. وهو  يحكي قصة قرش أبيض ترك المحيط ليتحول إلى محلل شهير يقوم بمشاركة خبراته المالية.



أكاديمية ساب

يهدف برنامج أكاديمية ساب إلى تزويد الخريجين الجدد بالمعرفة التقنية و «المهارات الخاصة» التي من شأنها تحسين قدرتهم على العمل. وهو يستهدف بصورة أساسية خريجي الجامعات والكليات التقنية السعوديين تحت سن ٢٥ عاماً.

يغطي البرنامج: السلوك الأخلاقي، والقدرات الشخصية، وخدمة العملاء، وطريقة المراسلات التجارية، وتطبيقات سطح المكتب، واستخدام الإنترنت. كما يوضّح كيفـية البحث عن فرص العمل والاستعداد للمقابلات الشخصية.

وفـي نهاية البرنامج، يتم تقديم شهادات إكمال الدورة للخريجين، و معظمهم سوف يجد فرص عمل فـي ساب.

برنامج دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

تتزايد أهمية قطاع الشركات الصغيرة و المتوسطة (SME)  فـي المملكة يوماً بعد يوم. وتساعد البرامج المالية الحكومية فـي تمويل وتطوير مجموعة واسعة من الفرص التجارية للشباب.

وفـي ساب، يسهم تركيزنا على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة المزدهر فـي إنعاش الاقتصاديات المحلية ونجاح الأعمال، إلى جانب توفـير فرص العمل. كما نقوم من خلال برنامج دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بتدريب رجال الأعمال الشباب وإقامة ورش عمل مصممة خصيصاً لتعزيز مهاراتهم ومعارفهم.

تشمل المجالات الرئيسية للتطوير الشخصي والمهني: تقييم فرص السوق، وإجراء دراسات الجدوى الاقتصادية، وإعداد خطة العمل، والإدارة اليومية للشركة.